الرئيسية » قضايا » أيها الطلاب حي على النضال، لا لرد الفعل الفردي، ولمنطق لينجو من استطاع

أيها الطلاب حي على النضال، لا لرد الفعل الفردي، ولمنطق لينجو من استطاع

 

            يوم الاثنين 05 أكتوبر الجاري، حاول طالب غاضب من نتائج الماستر الانتحار بكلية الحقوق جامعة ابن زهر أكادير لولا تدخل الموظف الذي حضر أطوار الحادث المأساوي.

وجدير بالذكر أن كلية الحقوق تعيش على وقع تفاقم المشاكل، وتندر بتفجر الوضع عاجلا أو آجلا، فالكلية بأوضاعها الحالية بخاصة الاكتظاظ ومشاكل التسيير الإداري لم تعد، ولم يسبق أن كانت، ملائمة لتحصيل علمي جيد وفي شروط مناسبة.

           حالة الطالب ليست استثناء. لقد أقدم على رد فعل فردي متهور تحث ضغط انعدام الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص… فالطالب اجتاز للمرة الثانية على التوالي الاختبار الكتابي وفي كلا المرات رسب في المقابلة الشفوية، وهو حاصل على الإجازة بميزة. وجدير بالذكر أنه تم تسجيل عدة خروقات وتلاعبات في منح الشهادات والقبول بسلك الماستر والتسجيل… بإدارة كلية الحقوق، وهناك ملف تفجر الموسم الماضي معروض على القضاء

نقل الطالب للمستشفى، وهو هناك حتى الآن، بعد أن وجه ضربات بسلاح أبيض كان بحوزته لنواح عدة من جسمه، ليقطع شريان يده بعد ذلك.

لن تتحسن شروط الدراسة والتحصيل العملي بمبادرات أفراد أيا كانت البطولات التي يأتونها، فقط نضال الطلاب الجماهيري الواعي والمنظم والكفاحي هو سبيل تحقيق المكاسب وتوسيعها.

الحارث ثوري(ط.ت.ن.ت.م)